السلطة المحلية في أبين ترفض استقبال المجلس الإنتقالي الجنوبي

قبل 3 سنوات
السلطة المحلية في أبين ترفض استقبال المجلس الإنتقالي الجنوبي
لحج برس_خاص

رفضت السلطة المحلية في محافظة أبين استقبال رئاسة وأعضاء المجلس الإنتقالي الجنوبي، حيث قالت أنها ستظل وافيه للشعب والقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ولشهداء أبين الذين سألت دمائهم لتكون حرة وآمنة ومستقرة.

وقالت السلطة المحلية في بيان حصل ”لحج برس“ على نسخه منه، ان بلادنا تعيش فترة عصيبة في ظل الحرب المفروضة عليها من قبل الميليشيات الانقلابية، لكن بفضل الله ثم بدعم اشقائنا في التحالف العربي استطعنا دحر الانقلابيين من المحافظات الجنوبية والشرقية.

وأضاف البيان، ان ما خلفته هذه الحرب من قتل ودماء ودمار وتشريد إلا أنه مازال يؤثر وبشكل كبير على كل مناح الحياة ..موضحاً، مع كل هذه المعاناة التي تعيشها المحافظات المحررة خصوصاً محافظة أبين فقد استطاع الانقلابيون ان تكون لهم خلايا فاعلة تعمل على افساد الحياة واقلاق السكينة العامة وزعزعة الأمن والاستقرار.

داعياً إلى تغليب المصلحة العامة لمحافطة أبين فوق المصالح الخاصة وتجنيب المحافظة أي مناكفات أو صراعات فمحافظة أبين لازالت جراحها لم تضمد ومأساتها كبيرة وبحاجة منا اليوم لرص الصفوف والتكاتف واعادتها لسابق عهدها ولتنهض من جديد. 

نص البيان الذي حصل عليه ”لحج برس“:

بيان صادر عن قيادة السلطة المحلية محافظة أبين. 

....................................

تعيش بلادنا في ظل الحرب المفروضة عليها من قبل  المليشيات الانقلابية فترة عصيبة .

وبفضل من الله ثم بدعم أشقائنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. استطعنا دحر المليشيات الانقلابية في المحافظات الجنوبية والشرقية .

ولكن ما خلفته هذه الحرب من قتل ودماء ودمار وتشريد ،مازال يؤثر وبشكل كبير على كل مناح الحياة .

ومع هذه المعاناة التي تعيشها المحافظات المحررة وخصوصا محافظة أبين فقد استطاع الانقلابيون أن تكون لهم خلايا إرهابية  فاعلة تعمل على إفساد الحياة واقلاق السكينة العامة وزعزعة الأمن والاستقرار . 

واختطت ابين لها خطا واضحا في محاربة الإنقلابيين وجماعاتهم الإرهابية. 

بدعم ومساندة الحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. 

واستطاعت ابين أن تنتصر على الإرهاب كما انتصرت على الإنقلابيين.

ونحن في السلطة المحلية في محافظة ابين. سنظل أوفياء لشعبنا وقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي. وافياء لشهداء ابين الذين سألت دمائهم لتكون ابين حرة وآمنة ومستقرة .

وسنكون داعمين لأي نشاط سياسي واجتماعي يساعد على استتباب الأمن والاستقرار ويعزز السكينة العامة ويدفع بعجلة التنمية في محافظة ابين الى الامام.      

ودعا البيان الى تغليب المصلحة العامة لمحافطة ابين فوق المصالح الخاصة وتجنيب المحافظة اي مناكفات او صراعات فمحافظة ابين لازالت جراحها لم تضمد ومأساتها كبيره وبحاجة منا اليوم  لرص الصفوف والتكاتف واعادة  المحافظة  لسابق عهدها ولتنهض من جديد. 

ولازال وضع محافظة ابين استثنائي  ومعركة تطهير  ومكافحة الارهاب لازالت مستمرة ،وحتى لا يستغل المتربصون بأبين زعزعة الأمن والاستقرار فإننا نحذر من أي نشاط أو فعالية سياسية غير مرخصة او  تعمل على اقلاق السكينة العامة وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة.

 أو تستهدف  شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي أو حكومته . .

و عليه فأننا ندعو كل المكونات السياسية والاجتماعية الالتزام وعدم الدعوة إلى أي فعالية من شأنها الإخلال بالتوجه العام الذي اختطته   محافظة ابين .

وسيكون من يخالف ذلك عرضة للمساءلة القانونية.

والله الموفق 

صادر عن قيادة السلطة المحلية محافظة ابين    

   تاريخ 16-نوفمبر - 2017

التعليقات