تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي

قبل 4 أشهر
 تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي
لحج برس_متابعات

للمرة الثانية خلال شهرين، تعود الفنانة المصرية نادية لطفي إلى غرفة العناية المشددة بأحد المستشفيات بعد أزمة صحية شديدة تمر بها، وهي الآن في مستشفى المعادي العسكري.

وفي تصريحات خاصة لموقع "العربي الجديد"، قال أحد العاملين في المستشفى إن نقابة المهن التمثيلية تتواصل معهم بشكل مستمر، موضحاً أن مناعة الفنانة أصبحت ضعيفة بحكم سنها، وما حدث هو أنها أصيبت بنزلة شعبية شديدة أدت إلى تدهور صحتها.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من انطلاق شائعة وفاتها، وهو ما كذبته نقابة المهن التمثيلية برئاسة الفنان أشرف زكي.

وكانت نادية لطفي وضعت في العناية المشددة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي 2019، بعدما أجرت جراحة دقيقة في العمود الفقري.

الجدير بالذكر أن الفنانة نادية لطفي ابتعدت عن الفن منذ ما يزيد عن 25 عاماً، حين كان آخر عمل لها من خلال مسلسل "ولاد ناس" الذي عُرض عام 1993، وهو من بطولتها بجوار الفنانين الراحلين كرم مطاوع وعبد المنعم مدبولي، ومن إخراج عادل صادق.

التعليقات