حذر من مغبة التهور..

العميد صائل: طورالباحة هادئة ولا تحتاج للمزايدات الإعلامية

قبل إسبوعين
العميد صائل: طورالباحة هادئة ولا تحتاج للمزايدات الإعلامية
لحج برس_طورالباحة

قال قائد اللواء الثالث حزم العميد ركن محمود صائل الصبيحي، أن مديرية طورالباحة بمحافظة لحج، هادئة ولا تحتاج للمزايدات الإعلامية، فالظروف المعيشية لا تسمح أن تكون مسرح لأي عمليات عسكرية أو صراعات سياسية، فيكفيها ما بداخلها من صراعات قبلية نتيجة تلك المزايدات، فالأسر فقيرة لا تتحمل التشريد والتشتت. 

وحذر في تصريح نشره موقع "المدنية أونلاين"، خلال زيارته لمديرية طورالباحة برفقة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء ركن فضل حسن العمري وقائد محور العند اللواء ركن ثابت جواس، حذر الجميع من مغبة التهور في ما لا يحمد عقباه، مؤكدا أنه لا يوجد ما يدعي لذلك.

وأوضح العميد ركن محمود صائل، "لقد زرنا طورالباحة بمعية قائد المنطقة وقيادة محور العند فما وجدناه بعيد مما نقرأه في التواصل الاجتماعي التي زرعت المناكفات المناطقية والحزبية، ولكن هناك عقلاء في المكونات السياسية، والصبيحة يجب أن لا تكون أرض خصبة للصراعات السياسية التي ستولد الأحقاد والضغائن".

وبدوره شدد مدير عام طورالباحة الأستاذ عبدالرقيب البكيري، خلال استقباله للوفد العسكري قائد المنطقة العسكرية الرابعة وقيادة محور العند وقائد اللواء الثالث حزم، على تجنيب المديرية من مغبة الصراعات السياسية التي يروج لها أصحاب الأقلام الصفراء من خلال اطلاعهم على الواقع في هذه الزيارة التاريخية. 

كما طمأن الجميع بأن المديرية في  أوضاع مستقرة ولا يوجد أي أخطار مما يشاع في وسائل التواصل الاجتماعي الذين لأهم لهم غير إثارة الفتنة.

لافتا إلى أن هذه الزيارة اتضح جليا أن كل مايثار من زوابع وفرقعات إعلامية لا أساس لها من الصحة وأن هناك ضعفاء نفوس يقفون ورائها لمزيد من الاسترزاق لا أقل ولا اكثر.

وتابع البكيري؛ أن فوهات البنادق موجة للجبهات المشتعلة وأن طورالباحة آمنة برجالها وقبائلها وجيشها، وأن أبنائها بمختلف توجهاتهم واطيافهم لا يفرطون  بمديريتهم ولا يقبلون أن يجرها أحد لصراع داخلي، مؤكدا أن من سيكون أداة لإشعال الفتنة الجميع سيقف ضده وأن على الجميع احترام بعضهم البعض والانشغال بالعدو المشترك في الجبهات.

ناصحا الأخوة القادة الزوار بعدم السماع والانجرار وراء مروجي هذه الأقاويل الكاذبة، ولن تكون طورالباحة مسرح عمليات عسكرية لأي طرف ضد طرف لإن جميع القادة تختلف في السياسة ومجتمعة في النسيج الاجتماعي ولا هدف لها غير الحفاظ على علاقة الترابط والتراب الوطني.

وكشف مدير عام المديرية أنه اتفق مع العميد محمود صائل قائد اللواء الثالث حزم بشأن التوترات والاستفزازت التي تحدث في بعض النقاط العسكرية أن يتولى القائد صائل مهمة الاشراف ووضع حد للمشكلة برمتها والتنسيق مع قيادة المديرية بما يضمن عدم التجاوزات، وبغرفة عمليات مشتركة في المديرية، هي من تنضم التحركات بناءا على بلاغات الوحدات العسكرية المتواجدة في المديرية والتي ستفضي إلى منع الاستفزازات أو اعتراض أطقم الوحدات وامداداتها.

التعليقات