غريفيث: التصعيد العسكري في مأرب يقوض أي آمال لعملية السلام

قبل إسبوع
غريفيث: التصعيد العسكري في مأرب يقوض أي آمال لعملية السلام
لحج برس_وكالات

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء الثلاثاء، في إحاطته  لمجلس الأمن الدولي، قال "إن اليمن تنزلق الآن بعيداً عن طريق السلام".

وأضاف "المعارك الدائرة في مأرب قد تقوض الآمال في الوصول إلى مرحلة انتقالية وشراكة بين أطراف الصراع".

وأكد غريفيث خلال جلسة عقدها مجلس الأمن اليوم، بشأن اليمن، أن الوضع في مأرب يدعو للقلق.

وجدد غريفيث تحذيره من أنَّ اليمن على مفترق طرق حرج وإنَّه إمّا يتمّ إسكات البنادق واستئناف العملية السياسية وإمّا ينزلق اليمن بعيدًا عن طريق السلام. وللأسف، يبدو أنّ هذا هو ما يحدث الآن".

وتابع "لا ينبغي التقليل من شأن الأهمية السياسية لمأرب، إذ سيكون لتحول المسار العسكري في مأرب تداعيات كبيرة على ديناميات النزاع".

وأشار المبعوث الأممي إلى إرساله الاسبوع الماضي "مسودة محدثة للإعلان المشترك، تعكس وتوازن تعليقات الأطراف وتشمل مدخلات من المجتمع المدني والنساء وغيرهم من الأصوات المنادية بالسلام، حسب قوله.

وكشف غريفيث عن اجتماع من المقرر أن يعقد بين طرفي الحرب هذا الاسبوع في سويسرا، وقال إنه "لمتابعة النقاش حول تنفيذ تبادل المحتجزين برعاية مشتركة من مكتبي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، معبراً عن أمله في أن يؤدي الاجتماع لإطلاق سراح هؤلاء المحتجزين بشكل عاجل خاصة في ظل تهديد فيروس كورونا أماكن الاحتجاز.

التعليقات