خلال افتتاحه المختبر المرجعي لمدارس تبن..

الدكتور الزعوري: التعليم بالمحافظة يمر بمرحلة حرجة

قبل 6 أيام
الدكتور الزعوري: التعليم بالمحافظة يمر بمرحلة حرجة
لحج برس_عدنان سعيد_خاص

أفتتح الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة لحج صباح اليوم المختبر المرجعي لمدارس مديرية تبن بمدرسة 22 مايو بمنطقة الحمراء. 

وفي حفل الإفتتاح الذي حضره عدد من القيادات التربوية والتعليمية ألقى الدكتور الزعوري كلمة شكر في بدايتها فريق العمل الذي أستطاع أن يوجد مختبر علمي مرجعي يستفيد منه تلاميذ وطلاب مدارس مديرية تبن وبقية المديريات وبإمكانيات بسيطة أغلب مصادره من البيئة المحيطة. 

وأكد الدكتور الزعوري في كلمته إلى أهمية المختبرات كونها تهدف لربط الجانب النظري وما يتحصل عليه الطلاب في الصفوف بالجانب العملي مما يعزز لديهم القدرة على الإبداع وفهم العلاقات والقوانين العلمية، منبهاً أن علاقة المختبر بالمنهج علاقة وثيقة، وأن هناك مختبرات في المدارس لكنها لم تُشغّل نظراً لإنتهاء المواد الكيميائية وعدم وجود الكادر المختص الذي يستطيع التحضير العلمي للتجارب والحفاظ على المواد في المختبر، مشدداً على الإدارات المدرسية الإستفادة من هذا المختبر والإستعانة بفريق ادارة الوسائل التعليمية في تفعيل وتجهيز المختبرات الموجود في مدارسهم. 

وأشاد الدكتور الزعوري بفريق إدارة الوسائل التعليمية (الأستاذ صامد زين عبدالله محمد مدير إدارة الوسائل وعصام محمد عبدالرب رئيس قسم المتابعة والتنسيق والأستاذ ماهر صالح عبدالله العزيبي رئيس قسم المختبرات والأستاذة حياة أحمد حسين رئيس قسم الوسائل بالإضافة للأستاذ عادل الشبحي رئيس قسم الوسائل بتربية تين) الذي يعود لهم الفضل في تجهيز وإعداد المختبر المرجعي. 

كما تطرق الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافطة في كلمته الى وضع التعليم بالمحافظة قائلاً "ان التربية والتعليم بالمحافظة تمر بمرحلة صعبة وحرجة وقد تنكسر خلال السنوات القادمة إذا لم يتم توفير الكتاب المدرسي، ولم تُبنَ مدارس جديدة، ولم يُرفع راتب المعلم الى الحد الذي يستطيع أن يعيّشه. حيث أصبح المعلم مهزوماً، منكسراً لا يستطيع أن يقدم شي، وقيادة مكتب التربية بالمحافظة في ظل هكذا وضع لا تستطيع أن تقدم له شيئا ايضاً". 

وفيما يتعلق الكتاب المدرسي لهذا العام أوضح الدكتور الزعوري " أن مكتب التربية بالمحافظة تقدم بطلب الى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لطباعة الكتاب المدرسي أسوة بالسلطات المحلية في المحافظات المحررة الأخرى التي قامت بطباعة الكتاب لطلابها، إلاّ أن التكلفة التي قدرت بإثنين مليار ريال جعلت السلطة المحلية بالمحافظة عاجزة أمامها، فتم طرق أكثر من مصدر بما فيها الشركة الوطنية للأسمنت التي تقف معنا دائما ونأمل أن تقدم ما تستطيع في طباعة الكتاب المدرسي."

وناشد الدكتور الزعوري الحكومة والسلطات المحلية بالمحافظة والمديريات والمجتمع المحلي للوقوف الى جانب المدرسة، وتقديم كل الدعم والمساندة قبل أن تصل لمرحلة الإغلاق نظراً لعدم قدرتها على إستيعاب الأعداد الهائلة من التلاميذ والعجز الكبير في توفير المعلمين نظراً لتوقف التوظيف.

بعد ذلك تعرف الدكتور الزعوري من الطلاب في المختبر على نوعية التجارب العلمية التي يمكن أن تنفذ وأجهزة القياس العلمية والمواد اللازمة التي تم توفير معظمها من البيئة المحيطة. 

من جانبه عبر الأستاذ محفوظ علي الكيله مدير ادارة التربية والتعليم بمديرية تبن عن سعادته بتجهيز المختبر المرجعي لمدارس المديرية الذي تم إعداده من قبل فريق إدارة الوسائل التعليمية بتوجيه مباشر وإشراف من قبل الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير مكتب التربية بالمحافظة، موجهاً الإدارات المدرسية بالمديرية الى زيارة المختبر والإستفادة منه لربط الجانب النظري بالتطبيقي.

هذا وقد تم تكريم فريق العمل بشهائد تقديرية نظير ماقاموا به من اعداد وتجهيز المختبر.

حضر الإفتتاح كل من الأستاذ عبدالحكيم جبران رئيس شعبة المناهج والتوجيه والأستاذ طارق سعيد البان رئيس شعبة التعليم وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بمكتب التربية بالمحافظة والأستاذ عبدالله شمل مدير تربية الحوطة وعدد من مديري المدارس والمعلمين.


التعليقات