رياض الأطفال بتربية لحج تقيم المعرض الأول للوسائل التعليمية والموروث الشعبي

قبل شهر
رياض الأطفال بتربية لحج تقيم المعرض الأول للوسائل التعليمية والموروث الشعبي
لحج برس_خاص

أقامت إدارة رياض الأطفال بشعبة التعليم بمكتب التربية لحج يومي الأربعاء والخميس الماضيين المعرض الأول للوسائل التعليمية والموروث الشعبي، الذي أُقيم برعاية كريمة من محافظ لحج اللواء أحمد عبد الله التركي، وحضره مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة لحج أ.فهمي بجاش ثابت ومدير عام تبن محسن جعفر السقاف وعدد من القيادات التربوية.

وفي حفل الإفتتاح الذي شهدته روضة الجعفرية بمدينة الوهط الثقافة والتاريخ، أعربا مدير عام التربية بالمحافظة ومدير عام تبن عن سعادتهما بإقامة المعرض الذي يجسّد ثمرة جهود العاملين من المربيات في ميدان الطفولة البري، البهي..

واشتمل المعرض الذي فاض بالجاذبية والجمال وصُبِغَ بروح ثقافة الطفولة بلينه ورقّته على أربعة أجنحة، شارك 15 طفلاً من كل روضة في كل جناح، وبلغ عدد الرياض المشاركة خمس  ثلاث منها حكومية " الشروق وروضة صبر والجعفرية "، واثنتين أهلية "الأمل والبراعم".

وبدأ الموروث الشعبي الذي أشتهرت به لحج طاغياً في أعمال المعرض.

وأطلق القائمون على الفعالية إسم الفقيدة بشرى راجح على المعرض وفاءً لعطاء الراحلة في ميدان رياض الأطفال وخدمة الطفولة.

وأشاد المسئولون بتربية لحج والسلطة المحلية في تبن الذين طافوا بأجنحة المعرض بحسن التنظيم وتنويع معروضات الأجنحة بين مجسّمات وصور فوتوغرافية ورسومات وأدوات من التراث اللحجي كان يستخدمها الناس في الزمن الماضي.

كما زخرت منصّة العرض أثناء الإحتفال بفقرات فنية وأرجوزات وفقرات من الفلكلور الشعبي توارثها أبناء لحج، كما قدّم المشاركون عرضاً مسرحياً نال إستحسان الجميع.

ووضع منظمي المعرض قطع الحلوى التي أشتهرت بها المحافظة في كل جناح بمتناول الزوّار.

وكانت أقسام المعرض قد زهَت  بألوان المعروضات في إتِّساق عجيب مع جمال العرض وحُسن الترتيب فكانت لوحة طفولية أنيقة سجّلت إنجازاً ومحفلاً بديعاً لإدارة رياض الأطفال بقيادة المربية الفاضلة أ.رندا محمد محسن الكود مدير إدارة رياض الأطفال بمكتب التربية والتعليم بمحافظة لحج التي قدّمت شرحاً عن الهدف من إقامة المعرض وطبيعة الأشغال التي قدمها المشاركون من الرياض، كما حُظي المعرض بمتابعة وإشراف من مدير عام مكتب التربية أ. القدير فهمي بجاش ورئيس شعبة التعليم الأستاذ القدير طارق البان.

هذا وأعطت أعمال المعرض إنطباعاً جيداً لدى القيادة التربوية بوجود كوكبة من المربيات الفاضلات يعملن كخلية نحل في تطوير وتنمية قدرات ومهارات اطفال الرياض، كما ويقدمن أدواراً مشهودة في خدمة الطفولة من خلال هذا النشاط والألَق الإبداعي الذي تميّزت به أعمال المعرض.

وقال مدير عام التربية بالمحافظة في تصريح للإعلام التربوي "أشكر كل من ساهم وشارك وقدّم عطاءً في سبيل إنجاح هذا المعرض"، ودعا كل العاملين في الرياض لمضاعفة الجهود وحُسن الرعاية وجودة الأداء ليطيب الغراس وتحْسُن النشأة ويمضي هؤلاء الأطفال إلى المدرسة وقد نهلوا من نبع الرياض وحاموا حول زهرها وزرعها وارتشفوا من نهر التربية الأول الزُلال ماءُه، العذبُ شرابُه، لتتفتح أمامهم دروب المعرفة ويهفون إلى التعليم بقلوبٍ مشتاقة وعقول نيّرة وأرواح متوثّبة وقّادة!

هذا وتم تكريم الفقيدة بشرى راجح رحمة الله عليها من قبل قيادة التربية بالمحافظة.

وأعرب كل من أ.فهمي بجاش مدير عام التربية بلحج ومحسن جعفر السقاف مدير عام تبن وأ.محفوظ الكيلة مدير إدارة التربية بتبن و أ.عبد الله شمل مدير إدارة التربية بالحوطة عن سعادتهم بإقامة هذا المعرض الإبداعي الناجح.

شاكرين لروضة الجعفرية حُسن التنظيم وحفاوة الإستقبال وتفعيلها دور اللجنة الصحية أثناء العرض والإحتفال.

التعليقات