رئيس الوزراء: المدرسة الوسطى دليل على عراقة أبناء حضرموت

قبل إسبوع
رئيس الوزراء: المدرسة الوسطى دليل على عراقة أبناء حضرموت
لحج برس_حضرموت

اعتبر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، المدرسة الوسطى بمديرية غيل باوزير محافظة حضرموت والتي تأسست في مطلع اربعينيات القرن الماضي، دليلا على عراقة أبناء حضرموت التاريخ والثقافة والعلم.

وأشاد رئيس الوزراء خلال زيارته إلى المدرسة الوسطى المركز الثقافي للأنشطة التربوية والتنموية، بالدور التنويري الذي لعبته المدرسة في مرحلة هامة من تاريخ اليمن وما تخرج منها من رؤساء وقادة وحكام ووزراء وسفراء ومديرون ورجال الادب والثقافة.

وطاف رئيس الوزراء في مبنى المركز (المدرسة الوسطى سابقا) واستمع من القائمين عليه الى شرح حول هذا المبنى التاريخي الذي بناه الحاكم منصر القعيطي عام 1890م ثم تم تحويلها الى مدرسة عمومية سميت المدرسة الوسطى في عام 1944م، قبل أن يتم تحويلها الى مركز ثقافي، مشيرين إلى أن المركز الثقافي هو امتداد لتاريخ المدرسة الوسطى، بإحياء الفعاليات التي ترتبط بتاريخ المدرسة المجيد بالعلم والمعرفة والثقافة.

رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة وزيري التربية والتعليم الدكتور طارق العكبري، والكهرباء والطاقة أنور كلشات ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس انيس عوض باحارثه.

التعليقات