بأسرع هدف في تاريخ نهائي البطولة..

الهلال السعودي يتوج بدوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه

قبل إسبوع
الهلال السعودي يتوج بدوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه
لحج برس

تُوّج نادي الهلال السعودي، اليوم الثلاثاء، بلقب دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على ضيفه بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي، بنتيجة هدفين لصفر، وذلك للمرة الرابعة في تاريخه، بعد ألقاب حققها في 1992 و2000 و2019.

وبدأ الهلال المباراة بتشكيلة تضم عبد الله المعيوف، وجانج هيون سو، ومحمد البريك، وناصر الدوسري، ومتعب المفرج، ومحمد كنو، وسلمان الفرج، وسالم الدوسري، وماتيوس بيريرا، وموسى ماريجا، وبافيتمبي جوميز.

فيما دخل ضيفه بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي، بتشكيلة تضم لي جون، وأليكس غرانت، وسين جين هو، وماريو كفيسيتش، وكانج سانغ - وو، وكون وان كيوو، وشين كوانغ - هون، وبارك سيونغ ووك، ولي سو بين، وليم سانغ هيوب، مانويل بالاسيوس.

وافتتح الهلال أول أهدافه في أقل من 20 ثانية من بدء المباراة، أحرزه اللاعب ناصر الدوسري، فيما أضاف اللاعب موسى ماريغا الهدف الثاني في الدقيقة 63 بشوط المباراة الثاني.

ولم يحتج الهلال سوى 15 ثانية فقط من أجل تسجيل هدف التقدم في المباراة، وذلك عن طريق لاعبه الشاب ناصر الدوسري الذي أطلق تسديدة صاروخية دمرت شباك بوهانغ ستيلرز.

ويعد ذلك الهدف هو الأسرع في تاريخ نهائيات دوري أبطال آسيا وذلك بعد 15 ثانية فقط من المباراة.

وشهدت الدقيقة 12 أول تهديد حقيقي من الفريق الكوري، حيث سدد كرة قوية جاءت في العارضة وارتدت وعبدالله المعيوف تصدى لها ببراعة شديدة.

وفي الدقيقة 21، سدد محمد البريك، الظهير الأيمن للهلال، كرة قوية من ركلة حرة مباشرة جاءت في أحضان حارس المرمى.

وواصل الهلال محاولاته في الشوط الأول، وكاد بافتيمبي غوميز أن يضيف الهدف الثاني، بعدما نجح في تسديد كرة قوية بعد مرة بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 38، تمكن ماثيوس بيريرا من تمريرة كرة سحرية للمالي موسى ماريغا الذي قام بعرضية رائعة، فشل غوميز في تحويلها داخل المرمى بعد استبسال قوي من بوهانغ ستيلرز.

وتصدى عبدالله المعيوف، حارس مرمى الهلال، لرأسية خطيرة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، لينتهي الشوط بهدف واحد من توقيع الدوسري.

التعليقات