أميركا ترسل المدمرة "كول" ومقاتلات "إف - 22" إلى الإمارات

قبل 7 أشهر
أميركا ترسل المدمرة "كول" ومقاتلات "إف - 22" إلى الإمارات
لحج برس_متابعات

أكد الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، أن النظام الدفاعي الإماراتي كان فعالاً في التصدي للهجمات الصاروخية التي تعرضت لها الإمارات، وأن الولايات المتحدة ستدعمها لتحسين نظامها الدفاعي وتعزيز قدراته.

وقال ماكينزي، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام)، إن الولايات المتحدة تتعاون مع الإمارات ومع الشركاء الإقليميين والدوليين لتطوير حلول أكثر فاعلية لإيقاف الهجمات باستخدام الطائرات بدون طيار (المسيّرات). وأضاف: «يسعدنا أن نرى الاستخدام الفعال لنظام الدفاع المضاد للصواريخ (ثاد) في الإمارات، وأعلم أن ذلك يطمئن الجميع في دولة الإمارات وسوف نستمر في التعاون معها لتطوير أنظمة دفاعية أكثر فاعلية في المستقبل».

وأضاف ماكينزي، الذي يشرف على القوات الأميركية في الشرق الأوسط: «نعمل مع شركائنا في المنطقة ومع شركات تطوير التقنيات الدفاعية في الولايات المتحدة لتطوير حلول من شأنها أن تتعامل مع الطائرات بدون طيار قبل أن يتم إطلاقها... ويهدف هذا النظام إلى اكتشاف الطائرات بدون طيار والتعامل معها قبل إطلاقها».

وأكد أن زيارته الحالية إلى دولة الإمارات تأتي في سياق تعزيز علاقات التعاون والصداقة، والتأكيد على استمرار دعمها من جانب الولايات المتحدة. وتابع ماكينزي: «رغم أن الهجمات على الإمارات العربية المتحدة مقلقة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة، إلا أن دولة الإمارات لديها أحد أكثر الجيوش احترافية في المنطقة، وأعتقد أنها مكان آمن للغاية».

وأكد قائد القيادة المركزية الأميركية أن الولايات المتحدة سارعت لدعم صديقتها الإمارات، قائلاً: «أرسلنا المدمرة الصاروخية الموجهة (يو إس إس كول) التي تتمتع بقدرات دفاعية كبيرة ضد الصواريخ الباليستية، وستقوم المدمرة بدوريات في مياه الإمارات، والعمل عن كثب مع الجانب الإماراتي لحماية الدولة. كما سنرسل إلى الإمارات سرباً من مقاتلات (إف - 22) المتطورة بعد أسبوع من الآن، وهي من أفضل مقاتلات التفوق الجوي في العالم».

وبخصوص التقارير حول إمكانية إعادة تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية والتأثير المحتمل لمثل هذه الخطوة، قال الجنرال ماكينزي، «سأترك التطرق لهذا الموضوع للدبلوماسيين الأميركيين... لكنني سأقول إن الحوثيين يتصرفون بشكل طائش وغير مسؤول وهم يهاجمون الإمارات ويستمرون في مهاجمة المملكة العربية السعودية».

وبشأن مقتل زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي، أبي إبراهيم الهاشمي القريشي، خلال غارة أميركية ضمن جهود مكافحة الإرهاب في شمال غربي سوريا، الأربعاء الماضي، قال ماكينزي «أعتقد أن التخلص من زعيم (داعش) يجعل من الصعب على التنظيم تنسيق أنشطته في جميع أنحاء العالم».

وأوضح قائد القيادة المركزية الأميركية أن واشنطن تريد احتواء تهديد «داعش»، «محلياً وإقليمياً»، حتى تتمكن قواتها الأمنية من «التعامل معهم على الفور بدلاً من السماح لهم بتنسيق أنشطتهم في جميع أنحاء العالم، وشن هجمات كبيرة ومدمرة». وبخصوص أفغانستان، أكد ماكينزي أن الولايات المتحدة تراقب الوضع في ذلك البلد عن كثب، مشيراً إلى القلق من إمكانية قيام «داعش خراسان» و«القاعدة» بتنسيق هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

التعليقات