اتهامات لروسيا بتعريض العالم لـ"خطر المجاعة"

قبل شهر
اتهامات لروسيا بتعريض العالم لـ"خطر المجاعة"
لحج برس_متابعات

اتهم مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أمس، روسيا، بتعريض العالم لخطر المجاعة على خلفية منع صادرات الحبوب من أوكرانيا والقيود المفروضة على صادراتها.

وأكد بوريل، في مقال نشره على مدونته الرسمية: «نحن على استعداد للعمل مع الأمم المتحدة لمنع أي تأثير غير مرغوب فيه لعقوباتنا على الأمن الغذاء العالمي». وأدان مسؤول الخارجية الأوروبية «الخيار السياسي الذي اتخذته روسيا بإدراك من أجل (عسكرة) صادرات الحبوب، واستخدامها أداةً لابتزاز كل من يعارض هجومها» في أوكرانيا.

وأشار إلى أن «روسيا حوّلت البحر الأسود إلى منطقة حرب، وعرقلت شحنات الحبوب والأسمدة القادمة من أوكرانيا... وتطبق أيضاً نظام حصص وضرائب على صادراتها من الحبوب». وأوضح أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي «لا تمنع روسيا من تصدير المنتجات الزراعية والبذور، ولا من شرائها، بشرط عدم انخراط الأشخاص أو الكيانات الخاضعة للعقوبات» في هذه العمليات.

في سياق آخر، احتدمت المعارك قرب سيفيرودونيتسك، آخر معاقل صمود القوات الأوكرانية في إقليم لوغانسك، الذي تحاول القوات الروسية السيطرة عليه منذ أسابيع. وقال حاكم الإقليم سيرغي غايداي، عبر تطبيق «تليغرام»: «الآن، المعارك الأشرس تدور قرب سيفيرودونيتسك». وأضاف: «في القرى المجاورة، المعارك صعبة جداً. في توشكيفسكا وزولوتي يحاولون التقدم لكنهم يفشلون».

من جهته، قام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي نادراً ما يتنقل خارج العاصمة، بزيارته الأولى لمدينة ميكولايف في جنوب البلاد أمس. وفي مقطع مصور نُشر في حسابه الرسمي على «تليغرام»، سلم زيلينسكي جنوداً أوسمة والتقط معهم صوراً في داخل ما بدا أنه مخبأ تحت الأرض.

التعليقات