ندوة فكرية بمأرب تناقش ألغام السلالة في المناهج التعليمية

قبل إسبوع
ندوة فكرية بمأرب تناقش ألغام السلالة في المناهج التعليمية
لحج برس

ناقشت ندوة فكرية بجامعة إقليم سبأ بمأرب، خطورة تحريف المناهج الدراسية من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية بمناطق سيطرتها وتعبئتها بالأفكار الطائفية والعنصرية التي تشكل تهديداً بإنشاء جيل من المتطرفين العقائديين الذين لا يقبلون بالتعايش مع الآخر. 

وفي افتتاح الندوة التي نظمتها مؤسسة القلم التنموية بالتنسيق مع مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بعنوان (ألغام سلالية في المناهج الدراسية) تحدث نائب وزير التربية والتعليم، الدكتور علي العباب عن أهمية نشر الوعي والثقافة والتنوير بالمخاطر المحدقة التي تحيكها المليشيا الحوثية لصناعة اجيال مشبعة بالفكر الطائفي والعنصري والكراهية والتكفير، بهدف سيطرتها الكاملة على اليمن والتمدد في الإقليم. 

ولفت أن التعديلات التي أجرتها المليشيا على مناهج الصفوف من الأول وحتى السادس بلغت (420) تعديلا، خاصة في مواد التربية الإسلامية واللغة العربية والتربية الوطنية والاجتماعيات. 

من جانبه أشار نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا الدكتور حسين الموساي إلى خطورة تحريف المناهج باعتبارها المكون الرئيس للفكر لدى الأجيال والوسيلة التي تستخدمها المليشيا لتفخيخ عقول النشء بالأفكار الطائفية والعنصرية. 

كما نوقشت في الندوة ورقتي عمل، استعرض في الورقة الأولى مدير عام مكتب التربية بأمانة العاصمة عبدالحليم الهجري، نماذج من تفخيخ المليشيا الحوثية للمناهج المدرسية والتي تضمنها الكتاب الذي أصدرته مؤسسة القلم وتم توزيعه على الحاضرين في الندوة. 

فيما تطرقت الورقة الثانية التي قدمها الباحث نجيب المظفر كيفية مواجهة تحريف المليشيا للمناهج وتجريف الهوية الوطنية لليمنيين، داعياً الحكومة والجهات المعنية لوضع استراتيجية وطنية لتصحيح مناهج التعليم تهدف إلى القضاء على الأفكار الضالة والمتحركة، والتي تحاول المليشيا غرسها في عقول النشء والأجيال القادمة.

التعليقات